محليهام

يتبع بالفيديو /في اليوم الوطني للصحافة .. الجلفة مع الحدث وعمار علي بن ساعد يصنع الحدثين .. !

رحاب الجزائر/ أحمدقادري

الحدث الاول ..

صورة جميلة رسمتها سلطات المحلية بالجلفة وعلى رأسهم عمار علي بن ساعد والي الجلفة و ديوان الولاية بمناسبة العيد الوطني للصحافة المصادف لـ 22 أكتوبر وهذا بفندق المرحوم العسلوني بعاصمة الولاية حيث تركت في نفوس الأسرة الإعلامية المحلية الغبطة و الارتياح خصوصا وان الرجل زف لهم بشرى سارة في عيدهم الوطني انتظرتها هذه الأخيرة عقدا من الزمن ولم تتحقق الا في وجود هذا المسؤول الجاد و الصريح.

الخبرتحقق فعلا وهي دار للصحافة التي تم اختيار أرضيتها وسوف تنطلق الدراسة بداية من الاسبوع القادم حسب الوالي وهذا يعتبر مكسب يخدم الأسرة المحلية والولاية بصف عامة .

هذا و قد أكد  والي الجلفة في رسالته أول أمس بالمناسبة أمام نساء ورجال الأسرة الإعلامية المكتوبة الالكترونية المسموعة والمرئية اشاد بدور أصاحب مهنة المتاعب في تنوير الرأي العام و المواطنين بضرورة تخليد السير النضالي والكفاحي للإعلاميين داعيا الصحفيين إلى الحفاظ على أمانة الرعيل الأول الذين دافعوا على الوطن بكل ما أوتوا من عزيمة مؤكدا أن تكريم الأسرة الإعلامية هو أقل شىء نظرا لما يقمون به اتجاه بعث التنمية بهذه الولاية ، كما هنأ بالمناسبة افتكاك الإذعـــة المحلية المرتبة الثالثة في جائزة رئيس الجمهورية لصحفي المحترف ..

اما الحدث عن الثاني والبارز فكان ..

نزوله ضيفا عزيزا لمقر جريدة رحاب الجزائر وقناتي الأنيس الفضائية والسلام بدعوة  من الطاقم .

حيث بادر طاقمها الإعلامي ولأول مرة في تاريخ الصحافة المحلية أن يكرم رجلا منح كل ما يملك من أجل خدمة ساكنة الولاية رجلا يعتبر من الرعيل الأول في مهنة المتاعب وأحد أعمدتها المتميزين و كتابها الشرفاء إنه الدكتور الكاتب و الصحفي عبد القادر حميدة الذي همش بقصد أو بدونه ولم يحضى في حياته المهنية ومساره الحافل و الطويل جدا بأي دعوة من كل الهيات الرسمية بالولاية لكنه في الأخير وجد من هو يقدر الإعلامي الحقيقي و القلم النزيه الشريف الصادق بزيارة مجاملة مصرحا للحضور أنا من (أنزل لكم وليس العكس)

عبارة هزت الجميع وتركت في نفوس الحضور الأمل من جديد  كم هي الجلفة محظوظة بمثل هكذا والي مثقف هادئ رزين و ومتواضع إلى أبعد الحدود يريد العمل جنبا لجنب مع أمثال هذه الطبقات وكل الشرائح وهذا خدمة للمصلحة العامة  وفقط ..

وفي حالة ما خسرت الطبقة التي تراجعت سابقا بشكل لافت وملحوظ مثل هكذا رجل حاليا  نقول يا ليتنا كنا معـــــه .. !

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

رحاب الجزائر

رحاب الجزائر جريدة وطنية إلكترونية جزائرية، رحاب الجزائر / نصلك بالخبر الصادق واليقين أينما تكون ، رحاب الجزائر / نجرؤ على الكلام .. وهذا أضعف الإيمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

avatar
  إشترك  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق