هاموجهة نظر

ضاع مني ونيسي في يومي الوطني..!

 

رحاب الجزائر/ أحمد قادري

ونحن بصدد الاحتفال باليوم الوطني للصحافة المصادف لـ 22 أكتوبر من كل شهر  للأسف فقدت من اعتبره مجاهد معي و نصفي الأخر، فقدت من رافقني في مشواري الإعلامي فقدت من كان ينقل هموم ومشاكل هاته الولاية في كل خرجاتي الميدانية  الإعلامية دون كلل وملل ودون أي مقابل سوى الشحن وفقط في كل ليلة ليستمر في أداء عمله معي ويرافقني في خرجاتي الميدانية  مطلع كل صبيحة ..

لقد رافقني و نقل عشرات بل المئات من الصور والفيديوهات وعلى مدار سنوات طويلة إنه الأصيل هاتفي النقال ذو الجودة  البسيطة لكنه عالي (Galaxy M30s من سامسونج)

لهذا  قررت في هذا اليوم وفي هذا العيد (عيد الصحافة) أن استقيل من السمعي البصري واعود إلى ونيسي الأصلي الرافض للاندثار وثمنه رخيص لكنه مجاهد إنه القلم  ..  اقاوم به  مثل العادة وربما أكثر و أنقل به هموم ومشاكل ومعاناة ساكنة الجلفة  وأساهم به من أجل بناء الوطن  الحبيب و الجلفة  الغالية  ..

كل عام و العودة الى القلم الأصيل الحر الذي يأبى الإندثار بألف خير  ..

اظهر المزيد

أحمد قادري

صحفي مدير المكتب الجهوي ليومية الوسط والشباب، مدير ومؤسس رحاب الجزائر

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

avatar
  إشترك  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق