مجتمعهام

“وداعا “الحاج بن بلقاسم سعد البرصيص” وداعا صاحب الابتسامة الدائمة”.. وداعا ايها المربي الفاضل

فقدنا  هذا  المساء من هاته الجمعة المباركة صاحب الابتسامة الدئمة الرجل الطيب والخلوق المربي و المراقب العام سابقا بمتوسطة بن عياد بالجلفة  في زمن التعليم الجميل الاستاذ “الحاج بن بلقاسم سعد “، إثر وعكة صحية توفي على إثرها، ليفتقد التعليم أحد أكفأ واعمدت القطاع بل الجلفة  قاطبة ، الذي كان يتميّز بالخلق والطيبة، وكان شعلة نشاط بين زملائه ومحبًا للجميع، تميز بابتسامته الدائمة، فقد كنا نعتبره أخًا وصديقًا مُقربًا وكان محبًا للخير ناصحًا للغير كما كان يتمتع بالمهنية التربوية العالية والجدية في العمل آنذاك قبل أن يغادره  بصفة نهائية  ، فالموت حق علينا جميعًا كما قال الله تعالى: (كل نفس ذائقة الموت) الآية.
رحل الجار  الغالي الذي لا تسمع منه  الا الخير رحل صاحب الابتسامة، الرجل البشوش وصديق الجميع، وخادم الجميع من دون محسوبية..رحل” الحاج سعد ” ذو الأخلاق العالية والتعامل النموذجي مع من يعرف ومن لا يعرف.

حقًا سنفتقد الوجه المبتسم، ويفتقد حي بن عزيز والجلفة قاطبة عشرتك  الطيبة .. رحمك الله يا سعد فقد كنت  جارا واخ و زميلًا عزيزاً، وجميلاً في تعاملك مع جميع الناس، تميزت بالأخلاق الفاضلة، ومحبة الناس، فقد حققت السمعة العطرة، والسجايا الحميدة، ولك ذكريات جميلة سوف تبقى في قلوبنا خالدة.

تقام الجنازة  حسب المعلومات ظهر الغد على ان يكون  الدفن بمقبرة (المجحودة) والعزاء  ببيته بحي بن عزيز 
و على إثر هذه الفاجعة الأليمة تتقدم جريدة رحاب الجزائرمتمثلة في مديرها  أحمد قادري  بأحر عبارات التعازي و المواساة لعائلة الفقيد  وأخص بالذكر وسيط الجمهورية محمد و مصطفى وعطية و أقارب الفقيد ،راجين من المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته و يسكنه فسيح جناته و يلهم أهله و ذويه جميل الصبر والسلوان. انا لله وانا اليه راجعون
اظهر المزيد

أحمد قادري

صحفي مدير المكتب الجهوي ليومية الوسط والشباب، مدير ومؤسس رحاب الجزائر

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

avatar
  إشترك  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق