تربيةهام

دخول إجتماعي مزري وسط اكتظاظ كبير لبعض المتوسطات وحلول ترقيعية فاشلةبمسعد

رحاب الجزائر/ عيسى غويني

عرف الدخول الاجتماعي هذه السنة في مسعد أوضاع كارثية بمعنى الكلمة حيث وصل عدد التلاميذ داخل بعض المتوسطات إلى أكثر من 1300تلميذ كمتوسطة برشي احمد في مساحة ضيقة لا تستوعب جميع التلاميذ الا في حالة التناوب رغم الحلول الترقيعية بمنحها ملحقة ابتدائيه من 8 اقسام وهو ما يجعل إدارة المؤسسة تتخبط في عدة مشاكل من بينها نقص التاطير و نقص التجهيزات ناهيك عن المشاكل البيداغوجية ورغم الشكاوي والمطالب السابقة للاولياء بإنشاء متوسطات بحي لوناكو ( السوق المغطات) وحي طريق تقرت المجمع إلا أن الأوضاع بقيت دون استجابة السلطات المحلية والولائية وأخذ هاته الظروف محمل الجد وفك الضغط على هاته المتوسطة التى تتوسط أربعة احياء كلها ذات كثافة سكانية عالية مع العلم أنه تم منح مشروع متوسطة بجوار فرع الحماية المدنية بطريق تقرت التى عرفت توقف بعد انطلاقها لأسباب تبقى مجهولة ويناشد الأولياء التلاميذ السلطات المحلية والولائية وعلى رأسها لجنة التربية بالمجلس الولائي ومدير التربية لتسريع عملية الانجاز لهاته المتوسطة التى قد تخفف نوع من المشاكل البيداغوجية تفك الضغط عن هاته المتوسطة التى عجزت عن استقبال التلاميذ الوافدين من السكنات الاجتماعية الأخيرة لكثرة العدد ونقص التجهيزات وتبقى معاناة الأولياء دائما تتكرر مع كل دخول إجتماعي لعدم التفاتت السلطات لهاته الاحياء التى تنعدم فيها أدنى شروط الحياة الكريمة،وتمدرس يرقى لمستوى تطلعات الشعب في حياة أفضل


اظهر المزيد

رحاب الجزائر

رحاب الجزائر جريدة وطنية إلكترونية جزائرية، رحاب الجزائر / نصلك بالخبر الصادق واليقين أينما تكون ، رحاب الجزائر / نجرؤ على الكلام .. وهذا أضعف الإيمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

avatar
  إشترك  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق