هاموطني

تم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لاستقبالهم /التلاميذ يلتحقون بمدارسهم غدا

 رحاب الجزائر / سليمان عيدوش

ـ إدراج اللغة الانجليزية لأول مرة في الطور الابتدائي
ـ العودة الى نظام التدريس العادي و الغاء التفويج
ـ اتخاذ عدة تدابير للتخفيف من ثقل المحفظة المدرسية
ـ فتح المطاعم من أول يوم دراسة و تقديم وجبات ساخنة
ـ توفير الكتاب المدرسي بتوسيع نقاط بيعه وتوزيعه

يلتحق، غدا الاربعاء، قرابة 11 مليون تلميذ وتلميذة بمقاعد الدراسة, بمناسبة الدخول المدرسي الجديد 2022-2023، يتوزعون على شبكة من المؤسسات التعليمية تقارب 30 ألف مؤسسة عبر كامل التراب الوطني، في ظل العودة إلى نظام التدريس العادي، بعد سنتين من التنظيم الاستثنائي للتمدرس الذي فرضته جائحة كورونا (كوفيد-19).
وستعرف هذه السنة الدراسية، التحاق 425.625 تلميذا جديدا، مسجلين في السنة الأولى ابتدائي, كما ستشهد عدة مستجدات لا سيما في طور التعليم الابتدائي بإدراج مادة اللغة الانجليزية في السنة الثالثة و اتخاذ عدة تدابير للتخفيف من ثقل المحفظة المدرسية.
هذه تدابير التخفيف من ثقل المحفظة المدرسية
ومن بين الاجراءات المتعلقة بتخفيف ثقل المحفظة المدرسية, تم تجهيز أزيد من 1600 مدرسة بالألواح الرقمية والكتاب الالكتروني, إضافة إلى استعمال النسخة الثانية من الكتاب المدرسي الموسوم ب”كتابي” بالنسبة لتلاميذ سنوات 3 و4 و5 ابتدائي, بحيث يحتفظ بهذه النسخة في أدراج أو خزائن بالابتدائيات.
وفي هذا الصدد, كان وزير التربية الوطنية, عبد الحكيم بلعابد, قد أكد مؤخرا أنه تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, المتعلق بضرورة التخلص من مشكلة ثقل المحافظ المدرسية و إيجاد حلول دائمة لها, تم اتخاذ عدة إجراءات أهمها الشروع في توفير ألواح إلكترونية, حيث سيتم خلال هذا الموسم, تجهيز 1629 مؤسسة تعليمية كمرحلة أولى على أن تعمم العملية تدريجيا في المستقبل.
كما سيستفيد ما لا يقل عن 3 ملايين متمدرس من السنة الاولى إلى الثالثة ابتدائي من نسخة ثانية للكتاب المدرسي لتخفيف العبء عليهم, هذا بالإضافة الى إمكانية تحميل الكتاب الرقمي بالنسبة لتلاميذ الطور الأول.

.إدراج اللغة الانجليزية لأول مرة في الطور الابتدائي

وبالنسبة للغة الانجليزية التي تقرر تدريسها في هذا الموسم بالنسبة للسنة الثالثة ابتدائي, تم اعتماد كتاب اللغة الانجليزية “My book of English”, والذي تم تصميم محتواه من قبل المجلس الوطني للبرامج مع مراعاة المقاييس العالمية, علما أن ديوان المطبوعات المدرسية قام بطبع هذا الكتاب متوفر بتقنية “البراي” للسماح للتلاميذ ضعاف البصر من تعلم هذه اللغة.
و لضمان التغطية البيداغوجية في تدريس هذه المادة تم توظيف أكثر من 5000 أستاذ (عن طريق التعاقد), بعدما خضعوا لتكوين تهييئي, حول “تعليمية اللغة الانجليزية, علم نفس الطفل, التشريع المدرسي و تسيير القيم و الممارسات البيداغوجية”, كما تم توظيف عن “طريق الانتداب” خريجي المدارس العليا للأساتذة.
و من بين الاجراءات البيداغوجية الأخرى, تم تنصيب تخصص الفنون في السنة الثانية من التعليم الثانوي العام والتكنولوجي , وتتكون من جذع مشترك آداب وجذع مشترك علوم وتكنولوجيا, و تستغرق مدة الدراسة في هذا التخصص سنتان وتميزها أربع خيارات (الموسيقى, الفنون التشكيلية, المسرح والسمعي البصري) يدرس التلميذ الموجه إليها مواد تعليمية مميزة في المجال الفني إلى جانب مواد تعليمية مشتركة مع شعب السنة الثانية ثانوي ليتوج هذا المسار بشهادة بكالوريا التعليم الثانوي في أحد الخيارات الأربعة.

…..فتح المطاعم من أول يوم دراسة و تقديم وجبات ساخنة

و بخصوص المطاعم المدرسية كان وزير التربية الوطنية, قد أكد مؤخرا أن نسبة تغطية المؤسسات التربوية بالمطاعم المدرسية تقارب ال90 بالمائة معربا عن حرصه على ضرورة فتح المطاعم بداية من اليوم الأول من الدخول المدرسي, و توفير وجبات ساخنة للتلاميذ.
ويتوقع قطاع التربية استلام 587 مطعم مدرسي في الطور الابتدائي, 86 نصف داخلية (59 في الطور المتوسط و27 في الثانوي), بالإضافة إلى 13 داخلية تحسبا لهذا الدخول المدرسي.
واستنادا إلى أرقام وزارة التربية الوطنية, ستنتقل حظيرة المؤسسات التعليمية إلى 28.839 مؤسسة من بينها 20.272 مدرسة ابتدائية, 5.909 متوسطة و2.658 ثانوية, علما أن هذه المؤسسات تضم في معظمها مطاعم مدرسية.
وفي مجال التضامن الاجتماعي, أكد بلعابد أن أزيد من 4 ملايين تلميذ سيستفيدون من مجانية الكتاب المدرسي, الى جانب استفادتهم من منحة التمدرس و المقدرة ب 5000 دج.
…..توفير الكتاب المدرسي بتوسيع نقاط بيعه وتوزيعه

تحرص وزارة التربية الوطنية بمناسبة الدخول المدرسي الجديد على ضمان تزويد كل التلاميذ (قرابة 11 مليون تلميذ) بالكتاب المدرسي من خلال استحداث خدمة الدفع الالكتروني و توسيع نقاط البيع والتوزيع لتشمل المكتبات الخاصة والمعارض فضلا عن المؤسسات التربوية .
وضمانا لتوفير الكتاب المدرسي لكل التلاميذ قبل الدخول المدرسي, نظمت معارض عبر كل الولايات مع فتح 1400 مكتبة خاصة للبيع بالسعر العادي وكذا على مستوى المؤسسات التربوية, بالإضافة الى استغلال دواوين المطبوعات الجامعية على مستوى 21 ولاية لعملية البيع والتعاقد مع مؤسسة خاصة لايصال الكتاب بسعر رمزي (150 دج).
وما يبرز هذا الحرص هو طبع 70 مليون نسخة من الكتاب المدرسي في الاطوار التعليمة الثلاث, حسب ما كشف عنه الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية في خطوة ترمي الى معالجة الاختلالات في توزيع هذا الكتاب خلال المواسم الماضية.
وقد أكد وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد في تصريحات سابقة أن قطاعه “لم يتخل أبدا” عن عملية بيع الكتاب المدرسي وبنفس الاسعار التي لن يطرأ عليها أي تغيير لأن المؤسسة التعليمية التي يرتادها التلاميذ ويعرفها الاولياء “هي المكان المفضل” لبيع هذا الكتاب.
وحسب المنشور الاطار المتضمن الاجراءات والترتيبات المتعلقة بتسيير عملية بيع الكتاب المدرسي, فقد عملت الوزارة على توفير كل شروط بيع الكتاب المدرسي وايصاله الى التلميذ من خلال مخطط منهجي وفعال يضمن استفادة كل تلميذ من هذه الأداة البيداغوجية مع استفادة أزيد من 4 ملايين تلميذ من مجانية الكتاب المدرسي في اطار التضامن الاجتماعي.
وضمن الاجراءات المتخذة لتسهيل عملية بيع الكتاب المدرسي, كان الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية قد وقع السبت الماضي اتفاقية مع بريد الجزائر من شأنها تمكين الأولياء من الدفع الالكتروني لمستحقات بيع الكتاب المدرسي بعد الانخراط في فضاء خاص بهم ضمن النظام المعلوماتي لوزارة التربية الوطنية, علما بأن هذا الاخير يحصي أكثر من مليون ولي حاليا.
ويمكن لأولياء التلاميذ في هذا السياق استعمال البطاقة النقدية لبريد الجزائر(بطاقة الذهبية), للدفع عن بعد عند اقتناء الكتب المدرسية, ابتداء من اليوم الاول للدخول المدرسي وذلك دون التنقل إلى مكاتب البريد وباستعمال حوالة الدفع, دون الحاجة إلى تداول السيولة النقدية عند اقتناء الكتب المدرسية.
و تدعو الوزارة الوصية بالمناسبة الاولياء الذين لم يسجلوا أنفسهم بعد في هذا الفضاء, إلى القيام بالعملية والانخراط فيه في أقرب الآجال, على الرابط https://awlya.education.gov.dz للاستفادة من هذه الخدمة ومن كل الخدمات التي يقدمها لهم النظام المعلوماتي لقطاع التربية الوطنية.
مخطط امني خاص بالدخول المدرسي لضمان الأمن و السيولة المرورية

وضعت قيادة الدرك الوطني بمناسبة الدخول الاجتماعي 2022-2023, مخططا أمنيا وقائيا بتسخير مختلف الوحدات ضمن تشكيلات ثابتة ومتحركة, متمثلة في دوريات ونقاط مراقبة لضمان الأمن والسكينة و السيولة المرورية على مستوى المحاور المؤدية من وإلى المؤسسات التربوية.
وأوضح بيان لقيادة الدرك الوطني الثلاثاء أنه “تحسبا للدخول الاجتماعي 2022-2023, وضعت قيادة الدرك الوطني مخططا أمنيا وقائيا خاصا للمساهمة في إنجاح ومواكبة هذا الحدث وذلك بالتنسيق مع السلطات المعنية”.
وفي هذا الإطار, “سيتم وضع مختلف وحدات الدرك الوطني ضمن تشكيلات ثابتة ومتحركة, متمثلة في دوريات ونقاط مراقبة لضمان الأمن والسكينة, وكذا السيولة المرورية على مستوى المحاور المؤدية من وإلى المؤسسات التربوية”.
ويهدف هذا المخطط –يضيف البيان– إلى “توفير الأمن بمحيط المؤسسات التعليمية عن طريق تكثيف دوريات مراقبة في محيط المؤسسات والمسالك المؤدية إليها خاصة في الفترات المتزامنة مع أوقات الدخول والخروج, تسهيلا لحركة المرور وحفاظا على سلامة وأمن التلاميذ”.
وتابع نفس المصدر أن مصالح الدرك الوطني تبقى “دائمة الجاهزية ومهيأة للحفاظ على الأمن العمومي بصفة مستمرة والتدخل في كل ما يتعلق بضمان السكينة العمومية, كما ستباشر عن طريق الفرق الإقليمية, وحدات أمن الطرقات وفرق حماية الأحداث بالتنسيق مع السلطات المختصة برنامجا اتصاليا تحسيسيا لفائدة المتمدرسين للوقاية من حوادث المرور, وكذا التحسيس بمخاطر الآفات الاجتماعية في الوسط المدرسي”.
وذكر البيان بأن الدرك الوطني يضع في خدمة المواطنين في كل وقت ومكان, الرقم الأخضر 1055 لطلب النجدة والإسعاف أو التدخل عند الضرورة, وكذا صفحة TARIKI على الفايسبوك, للاستعلام عن حالة الطرقات, بالإضافة إلى الموقع الإلكتروني للشكاوى المسبقة والاستعلام عن بعد www.ppgn.mdn.dz.
…الدخول المدرسي..تعديل سلوك الأبناء مهمة شاقة لفرض الانضباط
مع انطلاق الموسم الدراسي وبعد عطلة رسخت سلوكيات معينة يجد الأولياء أنفسهم أمام مهمة صعبة لتعديلها قصد التأقلم مع ما تقتضيه الدراسة من انضباط و تنظيم للوقت.
ويواجه الأولياء مهمة تعديل توقيت نوم الأبناء الذين تعودوا لأزيد من 3 أشهر على السهر و استخدام الهواتف الذكية و الألواح الالكترونية
وتنصح الأخصائية النفسية خيرة جيلالي في تصريح لاذاعة الجزائر من تيارت بإبعاد الأبناء عن مواقع التواصل الاجتماعي التي تتسبب في نقص التركيز و خلق سلوك عدواني وهو ما يفترض على الاولياء مباشرته قبل اسابيع تحضيرا للدخول المدرسي .
ويفتتح الدخول المدرسي للسنة الدراسية 2022/2023 رسميا اليوم بدرس عبر الأطوار التعليمية الثلاثة تحت شعار “دخول مدرسي في محيط نظيف”, قصد “تعزيز السلوكيات الايجابية للتلاميذ تجاه البيئة, لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

اظهر المزيد

رحاب الجزائر

رحاب الجزائر جريدة وطنية إلكترونية جزائرية، رحاب الجزائر / نصلك بالخبر الصادق واليقين أينما تكون ، رحاب الجزائر / نجرؤ على الكلام .. وهذا أضعف الإيمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

avatar
  إشترك  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق