هاموطني

المجلس الإسلامي الأعلى يهنئ الجيش الوطني الشعبي في يومه الوطني

قدم المجلس الإسلامي الأعلى تهانيه للجيش الوطني الشعبي بمناسبة اليوم الوطني للجيش الوطني الشعبي المصادف للرابع من أوت،وجاء في رسالة التهنئة التي نشرها موقع المجلس بعدما ذكر بالدور التاريخي لجيش التحرير الوطني في استعادة السيادة الوطنية، لقد تحقق تحرير الجزائر بالتضحية وانتصر الشعب الجزائري، فكان عليه أن يواجه مسؤولية التحرير، وهي مهمة لا تتحقق بالأنفس والأرواح وإنما تتحقق بالتضحية واسترخاص المنافع المادية في سبيل بناء الأمة.

وقال رئيس المجلس الدكتور بوعبد الله غلام الله لقد وجد المجاهدون أنفسهم في وضع يختلف عما كانوا عليه وهم يخوضون غمار الحرب، إن الاستجابة إلى مطالب الشعب الذي كان يريد يستعيد سيادته وقوته حتى يتمكن من أن يعيش حرا طليقا في وطنه، فتحول جيش التحرير إلى جيش الشعب، وأضاف إن الجيش العظيم الذي شادناه وشاهد العالم كله نظامه وقوته وصرامة وحدته ومكانته النظامية والعملية يوم الخامس جويلية 2022.

وختم رئيس المجلس الإسلامي الأعلى رسالة تهنئة المجلس قائلا إنه الجيش الوطني الشعبي الذي نحييه اليوم في عيده الوطني(اليوم الوطني للجيش الوطني الشعبي) ونعتز به وندعو له بالنصر والانتصار على كل ما يمس شرف الجزائر ويسعى إلى النيل من وحدتها. 

 

اظهر المزيد

رحاب الجزائر

رحاب الجزائر جريدة وطنية إلكترونية جزائرية، رحاب الجزائر / نصلك بالخبر الصادق واليقين أينما تكون ، رحاب الجزائر / نجرؤ على الكلام .. وهذا أضعف الإيمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

avatar
  إشترك  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق