هاموجهة نظر

“لباطشة” يدعو لمحاربة اصحاب العمل الذين لا يصرحون بالعمال

لرحاب الجزائر /اسماء .ب

شارك الاتحاد العام للعمال الجزائريين، اليوم الخميس، في فعاليات اليوم العالمي الثامن عشر للسلامة والصحة في العمل الذي يتزامن و28 أفريل من كل سنة وهذا تحت شعار العمل “معا لارساء ثقافة ايجابية للسلامة والصحة“.
فعاليات اليوم العالمي احتضنه مدرج أبو بكر بلقايد بمقر وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي تحت اشراف السيد يوسف شرفة.
أكد الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين سليم لباطشة خلال كلمته بالمناسبة على ضرورة ترقية الوقاية من حوادث العمل والأمراض المهنية واعطاء المكانة الكبيرة للسلامة والصحة لتحقيق الرفاه الاجتماعي للعمال، خاصة الذين ينشطون في مجال البناء والأشغال العمومية. وعبر لباطشة عن قلقه حيال هذا الوضع في ظل ضعف الامكانيات والمشاكل التي يتخبط فيها هذا المجال في القطاع الخاص.
ودعا في هذا الصدد الى ضرورة التصريح بالعمال لدى صناديق الضمان الاجتماعي، واعادة تفعيل المجلس الوطني للسلامة والصحة المهنية بالتنسيق مع المعهد الوطني للوقاية من الأخطار المهنية بهدف تطوير وترقية الوقاية من الأمراض المهنية وحوادث العمل ومن أجل مكان عمل امن وصحي.
كما ألح المسؤول الأول عن المركزية النقابية على مراجعة القوانين بما يتلائم مع الوضع الراهن، وتطوير الحوار الاجتماعي بما يضمن حق العمال في ابداء مقترحاتهم وطرح انشغالاتهم.
ويقترح لباطشة منح كل الامكانيات والصلاحيات للمفتشيات من أجل تمكينها مزاولة مهامها، والحرص على تشجيع تطوير ثقافة الوقاية في مجال الصحة والسلامة.
الجدير بالذكر أن الاحتفالية حضرها كل من وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد، ورئيسة اللجنة الوطنية للمرأة العاملة للاتحاد العام للعمال الجزائريين السيدة سمية صالحي، الى جانب ممثلي الهيئات تحت وصاية وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي وممثلي أرباب العمل والمؤسسات الاقتصادية وممثلي المجتمع المدني، وممثلي عن المنظمة العمل الدولية.

 

اظهر المزيد

رحاب الجزائر

رحاب الجزائر جريدة وطنية إلكترونية جزائرية، رحاب الجزائر / نصلك بالخبر الصادق واليقين أينما تكون ، رحاب الجزائر / نجرؤ على الكلام .. وهذا أضعف الإيمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

avatar
  إشترك  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق