محليمنوعاتهام

المؤسسة الاستشفائية بمسعد تحتضر

 

رحاب الجزائر : عيسى غويني

بعدما كانت قبلة لكل الولايات اصبح الوضع الصحي بمسستشفى مسعد يبعث على القلق جراء الخدمات المتردية حتى في ابسط الحالات العلاجية وقد وجد الاطباء مبررات للتلاعب بصحة المريض وخاصة الحالات القاهرة والمستعجلة كعدم وجود الكمامات والحماية متناسين في ذلك ان مهنة الطب انسانية قبل كل شئ.
كما اصبحت الاطقم الطبية عبارة عن موجه لمستشفى عاصمة الولاية والولايات المجاورة كالاغواط مثلا رغم وجود الامكانات المادية والبشرية لهذا الصرح الذي كان قبلة لجميع المرضى من خارج الولاية لما يقدمه من عمليات جراحية )رجال – نساء( وكذا عملية التوليد التى كانت من احسن المصالح على مستوى مستشفيات الولاية او الجهة الجنوبية عموما وحتى ادق العمليات في وقت سابق .
وتزداد معاناة المرضى مع اخر المعاقل المتبقية في هاته الدائرة التى تفقد كل يوم انجاز من انجزاتها السابقة في ظل صمت السلطات المحلية والولائية وحتى النقابات التى تدعى دفاعها عن المريض ومحاربة كل اشكال التلاعب بمصلحة المريض وحقه في مجانية العلاج ويتسال المواطنين عن الاسباب الحقيقية عن تدني الخدمات في مصلحة الاستعجالات بهذا المستشفى التى غابت فيه الجوانب الانسانية والخدمات لبعض ممتهني الصحة متحججين بانعدام الادوية مرة وتارة بعدم وجود الكمامات في غياب المسؤول الحقيقي وردع مثل هاته الاعمال التى تضر بالمريض مباشرة وترهق كاهل الاولياء .
ويناشد المرضى واوليائهم وزير الصحة ومدير الصحة الدفاع عن الحقوق المكتسبة لهذا المستشفى الذي كان يضرب به المثل في تقديم افضل الخدمات الصحية.

 

اظهر المزيد

رحاب الجزائر

رحاب الجزائر جريدة وطنية إلكترونية جزائرية، رحاب الجزائر / نصلك بالخبر الصادق واليقين أينما تكون ، رحاب الجزائر / نجرؤ على الكلام .. وهذا أضعف الإيمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

avatar
  إشترك  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق