مجتمعهام

الموت يخطف الروائي والمترجم الجزائري مرزاق بقطاش مطلع العام 2021

غيب الموت اليوم الروائي والمترجم الجزائري مرزاق بقطاش (19452021)، عن عمر يناهز السادسة والسبعين . وتجدر الإشارة إلى أن الفقيد يعتبر أحد كبار الكتّاب الجزائريين وأكثرهم نشاطا وتنوّعا في التأليف والترجمة، من آخر أعماله رواية تحت عنوان: “مدينة تجلس على طرف البحر”، صدرت العام الماضي: 2020. و من أهم أعماله الأدبية “جراد البحر” صدرت العام 1978عن مجلة آمال بوزارة الإعلام والثقافة، «كوزة» العام 1984 عن المؤسسة الوطنية للكتاب، “المومس والبحر” العام 1986 عن نفس المؤسسة، “دار الزليج”، “بقايا قرصان”. «طيور الظهيرة» العام 1976، نشر مجلة آمال بوزارة الإعلام والثقافة، “البزاة” العام 1983 عن الشركة الوطنية للنشر والتوزيع. «قفزة في الظلام» العام 1986 عن المؤسسة الوطنية للكتاب. أيضا «دم الغزال»، «عزوز الكابران»، «يحدث ما لا يحدث» و «خويا دحمان» العام 2007 والتي صدرت في إطار الجزائر عاصمة الثقافة العربية. «رقصة في الهواء الطلق» عام 2011، عن دار الآداب/بيروت، «الرطب واليابس»، «وداعا بسمة»، «أغنية البعث والموت». «نهوند» عام 2016. رواية «المطر يكتب سيرته» في صيف 2017 عن مؤسسة آناب، وبفضلها نال «جائزة آسيا جبار للرّواية» في دورتها الثالثة أواخر ديسمبر 2017. رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون.

اظهر المزيد

هشام يخلف الشوف

رئيس قسم الثقافة

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

avatar
  إشترك  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق