رياضةهام

البطولة الوطنية للعدو الريفي المدرسي بالجلفة /مشاركة قوية بحضور 36 ولاية

أكد نهار أمس  رئيس الاتحادية الجزائرية للرياضة المدرسية السيد عبدالحفيظ إيزم  من مضمار غابة سن الباء بالجلفة وفي إطار البطولة الوطنية للعدو الريفي المدرسي مشاركة 36 ولاية مؤهلة وهو  رقم كبير وممتاز تحتضنه هذه الولاية وبمشاركة 591 عداء وعداءة 293 منها ( إناث )و 298 ( ذكور )

كما أضاف بأن هذه البطولة سيكون فيها الصراع كبيرا جدا ومنافسة قوية و شديدة عندما نعلم بأن أصحاب المراتب الستة الأوائل  سيمثلون الفريق الوطني في البطولة المغاربية لساقية سيدي يوسف شهر فيفري القادم وسيكون للمؤسسة الأولى والثانية حظ تمثيل الجزائر في البطولة العالمية بدولة سلوفاكيا شهر أفريل .

مدير التربية لولاية الجلفة لرحاب الجزائر

قال مدير التربية  أن  هذه البطولة تمت تحت الرعاية السامية للسيد والي ولاية الجلفة وبحضور رئيس الاتحادية الجزائرية للرياضة المدرسية وتحت إشراف الرابطة الولاية للرياضة المدرسية بالطبع وفّرنا كل الظروف المناسبة في ما يخص الإيواء والإطعام مدة ثلاثة أيام كاملة والتوفيق للجميع   .

عميد أستاذة التربية البدنية المتقاعد ” فصيح رابح ” مازال يصنع الحدث ….”

شارك اليوم الأستاذ المتقاعد فصيح رابح  في تنظيم هذه التظاهرة الرياضية المدرسية رفقة من كان تلميذا عنده ومن كان زميلا معه  وبعث برسالة قوية ومشفرة لكل الشباب والأساتذة خاصة الجدد يُعلمهم بأن العمل متواصل والاجتهاد  يبقى ويؤكد من خلاله حضوره الدائم في التظاهرات بأن هذا الرجل كان وسيبقى من طينة الكبار .

رئيس الرابطة الولائية للرياضة المدرسية السيد ” نايل بولرباح ” … كل الظروف مهيأة ...

صّرح لنا السيد الأستاذ بولرباح نايل رئيس الرابطة الولائية للرياضة المدرسية عن سعادته بنجاح هذا العرس الرياضي الكبير وشكر الراعي الرسمي لهذه التظاهرة السيد والي ولاية الجلفة والسيد مدير التربية وكل أساتذة الرياضة البدنية الذين سهروا على الاستقبال و التنظيم الجيد للضيوف فشكرا للجميع

العلامة الكاملة للمسئولين عن التشريفات والتكريمات وتوزيع الميداليات والهدايا واستقبال الضيوف

أوكلت هذه المهمة الحساسة للمفتش السيد حمزة عبدالعزيز مفتش المقاطعة رقم 02 الذي كان حاضرا في كل المواقف وكانت بصمته واضحة في هذا العرس الرياضي المدرسي الكبير بالتحاور مع الجميع برفقة السيد المفتش هيلوفة محاد الطاهر مفتش المقاطعة رقم 01 و المكلف معه بنفس المهام مع تغيير الأماكن بينهما حين تستدعي الظروف ذلك فعلا كان اختيارا في محله لأناس يعرفون معنى الانضباط ويُحسنون التصرف في جميع الحالات .

أما الشخصية الثالثة  والتي نجحت في نفس المهام هو الأستاذ لحرش بلقاسم صاحب عملية توزيع الجوائز والهدايا ويعرف كيف يتعامل مع المحيط القريب من منصة اللتويجات بكل احترام للسادة المصورين الذين عادة ما يحدثون بعض الفوضى  لكن الأستاذ عرف كيف يساير الجميع ويحترم الجميع وسارت الأمور على أحسن ما يُرام والجميع قام بعمله كاملا بفضله

الأمانة أو رجال الخفاء

الأستاذ عمران أحمد – الأستاذ صّحة معمّر – الأستاذ زيطوط الميهوب – الأستاذ بوعبدلي محاد الطاهر – الأستاذ حليم هؤلاء هم رجال الخفاء وأصحاب الحمل الثقيل  الذين سهروا على تجميع النتائج والإعلان عنها فإذا نجحت العملية فلابد من نجاح الأمانة والرجال وإعطائهم حقهم في إنجاح التظاهرة ككل .

الأستاذ بوميدونة صاحب الميكروفون الذهبي نجح في التعليق وإعلان النتائج

اختيار المنظمون لمنشط السباق من أمام المنصة الشرفية كان صائبا جدا فالأستاذ بوميدونة المبتسم وصاحب الصوت الجميل أضاف الكثير لهذه التظاهرة واستمتع الجميع به فتحية تقدير له .

الأستاذ السابق للتربية البدنية السيد يونسي محمد مسئول منطقة خط الوصول

لمنطقة الوصول ناسها وأهلها فالأستاذ يونسي محمد كان من بين الأساتذة الأفاضل الذين يستقبلون المتسابقون في خط الوصول مع مجموعة أخرى من الأساتذة وربما أوكلت له هذه المهمة الصّعبة نظرا لخبرته الطويلة وكيفية معاملة  العدائين نفسيا خاصة والرفع من معنويات المتأخرين .

الأستاذ يونسي نور الدين والأستاذ عمر مبخوتي  بمسدسه في عملية الإنطلاق

كما للوصول ناسه وأهله فلإشارة الانطلاق وتعديل الصفوف والالتزام بخط البداية ناسها وأهلها وكان ذلك مجسدا في الأستاذان الفاضلان يونسي نورالدين  ومبخوتي عمر ولم تسجل أشياء تستدعي التطرق إليها وكانت الأجواء عموما أكثر من رائعة .

   تحية للجميع ورسالة شكر وعرفان

الشكر موصول لكل من ساهم من قريب أو من بعيد في إنجاح هذه التظاهرة الرياضية التي تمس ولاية مليونية بأكملها .

كما نشكر كل أساتذة التربية البدنية  الذين قد لم نذكر بعضهم هنا ربما لمواقعهم البعيدة أو لانشغالهم الكبير بالتحضير والتأطير .

البوم للصور

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

avatar
  إشترك  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق