تربيةهام

وزير التربية من عين الدفلى .. الدخول الإجتماعي لهذه السنة سيكون ناجحا

لرحاب الجزائر من عين الدفلى / ياسين صدوقي

قام صباح هذا الخميس 15 من أوت 2019 معالي وزير التربية الوطنية السيد ” عبد الحكيم بلعابد “، بزيارة عمل وتفقد إلى المشاريع التي هي في طور الإنجاز والتابعة لقطاع التربية بولاية عين الدفلى، كما أشرف على تدشين مؤسسات تربوية خاصة بالأطوار الإبتدائية مع تفقد مشاريع إنجاز مؤسسات في الطور المتوسط والثانوي لم يفرغ من إنجازها بعد.

أستقبل الوزير من قبل السيد والي الولاية بالنيابة ( الأمين العام للولاية )مرفوقا بالسيد رئيس المجلس الشعبي الولائي بالنيابة، وكذا السلطات المحلية، المدنية والعسكرية، وأيضا المنتخبين عن الولاية، إلى جانب الأسرة التربوية وأسرة الإعلام.

هذا، وقد توجه الوفد الرسمي وكل المرافقين في البداية إلى حي الشيخ بوعمامة ببلدية عين الدفلى بالقطب السكني الجديد ( الشلال )، قصد تدشين كل من المجمع المدرسي ” المجاهد المرحوم برحمون الطيب ” وهنا إستمع الوفد إلى عرض حول وضعية قطاع التربية بالولاية قدمه السيد مدير التربية، بعد ذلك وبنفس المنطقة أيضا دشن السيد الوزير المجمع المدرسي الثاني ” المجاهد المرحوم أمبارك عبد الله ” وقدمت له بطاقة فنية عن الإنجاز، من جانب آخر قام السيد الوزير والوفد المرافق له بزيارة معرض ضم ثلاث ورشات خصت الكتاب المدرسي أين تم عرض بعض العينات منه بالإضافة عرض لمختلف الأنشطة الثقافية والعلمية والرياضية التي شهدتها السنة الدراسة 2018_2019 عبر تراب الولاية، إلى جانب ذلك جاءت بعدها النقطة الموالية لمعاينة ورشتين، الأولى لإنجاز مشروع ثانوية 1000 مقعد والثانية لإنجاز متوسطة بنفس القطب السكني والتي بلغت الأشغال بهما ما يقارب 94 % حيث بات من المنتظر تسليمهما خلال الموسم الدراسي المقبل 2019_ 2020 .

على هامش إشرافه على تدشين هذه المنشآت التربوية الجديدة بولاية عين الدفلى صرح معالي الوزير السيد عبد الحكيم بلعابد بأن الدخول المدرسي القادم سيكون في موعده المحدد بتاريخ 4 سبتمبر القادم وهذا بالنسبة للتلاميذ، في حين يكون الدخول بالنسبة للإدارة المركزية بتاريخ 18 أوت، و دخول الإدارة المحلية سيكون في 25 من ذات الشهر ( أوت )، أما الأساتذة فهم معنيين بالدخول في الفاتح من شهر سبتمبر القادم، من جهته دعا وزير التربية جميع الشركاء الاجتماعيين للمساهمة في إنجاح هذا الدخول مؤكدا على الهامش أن أبواب وزارته ستظل مفتوحة أمام كافة الشركاء بغية الإصغاء إلى انشغالاتهم في سبيل ضمان دخول مدرسي ناجح.

شدد معالي الوزير من جهة أخرى على ضرورة توزيع الكتب المدرسية على التلاميذ في وقتها، مع توفير كل لوازم الدراسة، داعيا إلى السعي لإستغلال كافة الهياكل المنجزة مع فتح أبواب المطاعم المدرسية خلال الأيام الأولى للدراسة، والاجتهاد في توفير أحسن الضروف للدراسة حتى تتمكن الولاية من تقديم نجاحات تقترب أو تفوق نجاحات السنة الماضية، وخاصة في الطور الثانوي حيث تحصلت الولاية على المرتبة الثانية وطنيا لدورة جوان 2019 في شهادة البكالوريا.

اختتم وزير التربية زيارته هذه إلى ولاية عين الدفلى بعقد لقاء صحفي أجاب من خلاله على مختلف أسئلة الأسرة الإعلامية، حيث أكد لرحاب الجزائر أنه يتوقع دخول إجتماعي ناجح في ظل كل الجهود المبذولة.

في نفس الوقت أكد الوزير خلال اللقاء الصحفي أيضا أن الحكومة قد وافقت على التكفل بخريجي المدارس العليا للأساتذة وإعطائهم الأولوية في التوظيف بالقطاع بحكم الإتفاقية الموقعة بين وزارتي التربية الوطنية والتعليم العالي، كما أكد الوزير على أن هذه الفئة هي من تمتلك الأولوية في الإلتحاق بمنصب أستاذ في جميع الأطوار التعليمية بحكم التخصص، من جهته كشف الوزير على أن نتائج مسابقة التوظيف الخارجي للإداريين سيتم الإعلان عنها مساء هذا الخميس، في حين تكلم أيضا معالي الوزير في هذا اللقاء عن ملف إصلاح البكالوريا والذي قال في شأنه أن الملف لا يزال قيد الدراسة مضيفا أن هناك العديدمن الإجراءات في هذا الملف سيعلن عنها لاحقا.

اظهر المزيد

رحاب الجزائر

رحاب الجزائر جريدة وطنية إلكترونية جزائرية، رحاب الجزائر / نصلك بالخبر الصادق واليقين أينما تكون ، رحاب الجزائر / نجرؤ على الكلام .. وهذا أضعف الإيمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

avatar
  إشترك  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق