محليمنوعاتهام

تلاعب في نتائج مسابقة الدكتوراه في كلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة الجلفة

لرحاب الجزائر / محمد ج
علمت جريدة رحاب الجزائر  من مصادر عليمة  ان هناك تلاعب في نتائج مسابقة الدكتوراه في كلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة زيان عاشور والتي أجريت بتاريخ 27 أكتوبر 2018 في ظروف جيدة وتنظيم محكم وشملت أربعة تخصصات ( الدولة والمؤسسات ، قانون الأسرة ، القانون العقاري ، قانون اعمال ) ، غير أنه وعقب انتهاء عملية تقييد العلامات الممنوحة للمترشحين في محضر مع مراعاة قواعد السرية التي تولتها لجنة التكوين في الدكتوراه بمراقبة عملية نقل النقاط واحتساب المعدلات وبحضور كافة أعضائها ، لترفع السرية عن أوراق الإمتحان مع الخلية المكلفة بالعلمية ويتم الترتيب النهائي للمترشحين حسب درجة الاستحقاق وفق العلامات النهائية المحصل عليها وتمت المصادقة على هذه النتائج من طرف اللجنة العلمية لقسم الحقوق لتتوقف العملية معللين هذا التوقف بان المترشحين الناجحين في تخصص الدولة والمؤسسات تحصلوا على علامة الصفر في مادة الاختصاص مما يطرح إشكال لدى المجلس العلمي ليعرض هذا الاشكال
الوزارة الوصية بمراسلة من طرف مدير الجامعة بالرد حول العلامة الصفر مع تأكيده على سلامة الاجراءات فيما يتعلق بالمسابقة ، غير ان التعليمة الوزارية رقم 484/17 بتاريخ 21 جويلية 2017   التي تتعلق بكيفيات تنظيم مسابقة الالتحاق بالتكوين في الطور الثالث من اجل الحصول على شهادة الدكتوراه وخاصة فيما يخص في المرحلة الثالثة والخاصة بتنظيم الإمتحانات الكتابية واضحة لا تحتاج الى توضيح أو تفسير والتي تحدد فيها تقييم العلامة من صفر (00) إلى عشرين (20) من عشرين (20) وتتعلق أساسا بتقييم مستوى المعارف الأساسية لدى المترشح ومدى تحكمه فيها ، والتي يكون قد تحصل عليها خلال تكوينه في الطور الثاني في تخصص المعني في الشعبة والتخصص المعنيين ، إلا انه حسب مصادرنا ظهرت نتائج مغايرة تماما بعد قدوم لجنة التحقيق من طرف الوزارة الوصية  واجراء التصحيح بكلية الحقوق سعيد حمدين بالعاصمة والسؤال المطروح هو أين كانت أوراق إجابة المرشحين للمسابقة خلال المدة التي سبقت التصحيح الثاني ومن نقلها إلى كلية سعيد حمدين أي ماهي الإجراءات المتبعة في مثل هذه الحالات ؟ والغريب في الأمر ان التغيير مس الإخصاصات التالية الدولة والمؤسسات وقانون الأسرة والقانون العقاري وليس كما روج له من قبل ادارة الجامعة والكلية بخصوص علامة الصفر في تخصص الدولة والمؤسسات ، مما يطرح عدة تساؤلات ومن أهمها  حسب مصادرنا نجاح أشخاص غير المذكورين في المحضر الأول ومن بينهم السكرتيرة الخاصة لنائب العميد المكلف بشؤون الطلبة والتي كانت تشغل نفس المنصب لدي رئيس لجنة التكوين عندما كان يشغل منصب نائب رئيس قسم الحقوق وكذلك نجاح طلبة آخرين تطرح عليهم علامات استفهام … وحسب المعلومات المتوفرة لدينا أن اللجنة العلمية انعقدت وصادقت على النتائج الجديدة ب 05 أعضاء فقط واجتمع المجلس العلمي في نفس الوقت أي يوم الأحد 10/03/2019 بمكتب عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية دون اكتمال النصاب القانوني وتم كتابة محضر الاجتماع وترك التوقيعات لاكتمال النصاب للأيام القادمة مستغلين الظروف التي تمر بها البلاد من حراك شعبي واغتنام العطلة الربيعية الجامعية التي تم تقديمها .

 

اظهر المزيد

رحاب الجزائر

رحاب الجزائر جريدة وطنية إلكترونية جزائرية، رحاب الجزائر / نصلك بالخبر الصادق واليقين أينما تكون ، رحاب الجزائر / نجرؤ على الكلام .. وهذا أضعف الإيمان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق