فيديومحليهام

تجاهل انشغالاتهم مسؤولو الجلفة

طرقات مهترئة .. لاماء ولا قنوات الصرف ثالوث يؤرق السكان الصنوبر بالجلفة

إشتكى سكان حي الصنوبر بعاصمة الولاية الجلفة ، مما أسموه بـتجاهل السلطات المحلية للأوضاع المزرية التي يتخبطون فيها و الناجمة عن إقصاء وتهميش حيهم  من المشاريع التنموية ، حيث أبدى السكان تذمرهم من تدهور الأوضاع المعيشية بحيهم الذي  يعيش فيها أكثر من 2000  نسمة ، وتعد من أقدم وأكبر التجمعات السكانية بالجهة وأكبرها، إلا أن التنمية لم تدق أبوابهم رغم شكاويهم العديدة للمسؤولين على شؤونها بهدف برمجة مشاريع من شأنها أن تخفف من معاناة المواطنين ، إذ تعرف  المسالك الداخلية للحي  ومختلف أحيائها الداخلية الأخرى اهتراء كبيرا  بسبب غياب التهيئة التي لم تخصص سوى  للطريق الرئيسي الرابط بين الجلفة والأغواط  أي (الواجهة )  ويقول السكان أنه في كل مرة تسقط فيها الأمطار تتحول هذه المسالك إلى برك مائية مملوءة بالأوحال يصعب المشي فيها ، بالاخص للمتمدرسين بالطورالابتدائي بالاضافة إلى مشكل المواصلات الذي يعتبر معضلة الجهة في  الفترة الصباحية ، هو الآخر يطرح بشدة لدى سكان هذه الحي بسبب النقص الفادح في الحافلات، إذ يتواجد بعض منها وهي تابعة للخواص مهترية  لكنها لا تلبي حاجيات السكان.

ويعاني من هذا المشكل بصورة أكثر، تلاميذ المتوسط والثانويات الذين كثيرا ما يصلون متأخرين، كما يجيدون صعوبات كبيرة للإلتحاق بمقاعد الدراسة.

من جانب آخر مشكل الماء  الشروب الذي يعاني منه السكان وحسبهم إن حنفياتهم لم ترى الماء منذ أكثر من 5 أشهر بالإضافة الى  انسداد  بعض  القنوات، وكذا مشكل الصرف الصحي  الذي بات يهدد  صحة  السكان  خصوصا  مع  اهتراء  القنوات  العابرة وسط الاحياء  وتسربها نحو المساكن،إذ أبدى مواطنو الحي استياءهم من  هذه المعظلة رغم  مراسلاتهم العديدة، الى كل الجهات كون الحي  بعيد عن أعين المسؤولين .

المواطنون من جانب آخر اشتكوا من انعدام مركز صحي، مما أثّر كثيرا على المواطنين الذين وجدوا صعوبات في نقل مرضاهم وكذا الحالات الاستعجالية  إلى مستشفى المدينة  ما جعلهم  يطالبون السلطات المحلية والولائية بالتدخل العاجل لبرمجة مشاريع تنموية، وما زاد  الطين بلة هو انعدام الانارة العمومية، فلعل وعسى أن تكون هذه المشاكل  كفيلة بوضع حد للمعاناة اليومية التي يتكبدونها والتي طال  أمدها.

و طالب سكان حي  الصنوبر بالجلفة، بتزويد حيهم بخدمتي الهاتف الثابت والانترنت التي لا يزالون محرومين منها منذ سنوات طويلة، حيث عبّر سكان الحي لـ ” أخبار اليوم  ” أنهم قدّموا طلباتهم لمؤسسة اتصالات الجزائر المعنية بتزويدهم بهذه الخدمة ، أين قدّموا –حسبهم- العشرات من الطلبات لدى المؤسسة المعنية، لكن هذه الأخيرة لم تزوّد حيهم بعد ، كما أضاف السكان أن نفس الشركة قد صرّحت لهم سابقاً بأنها سوف تقوم بتنصيب الأعمدة ومد خطوط الهاتف الثابت،  لكن لا جديد يذكر بخصوص المشروع الذي لم ير النور بعد، وهو الأمر الذي امتعض منه سكان الحي الذين تساءلوا عن الأسباب الحقيقية لتماطل وتأخر الشركة عن تزويدهم بخدمة الهاتف الثابت خاصة وأن حيهم أصبح يعرف كثافة سكانية مقبولة بالإضافة إلى وجود متوسطة  “ابن عياد” وابتدائية “شعوة” وأن كل الظروف متوفرة.
وأكّد ساكنة حي الصنوبر بأن اتصالات الجزائر تتحجّج لهم في كل مرة بتأخر المشروع لعدم وجود التغطية أو النقص في امتداد الشبكة نظرا لموقع الحي، وهو الأمر الذي نفاه السكان الذين قالوا بأن باقي الأحياء المجاورة لحيهم كحي الضاية والبرج و عيسى القائد  تتوفر على خدمتي الهاتف والانترنت…مناشدين في الأخير السلطات و المسؤولين المحليين ومصالح مؤسسة اتصالات الجزائر بضرورة تزويد حيهم بهاتين الخدمتين الحيويتين…

وفي الاخير يبقى سكان الحي  في عزلة تامة  ويتنتظرون من الوافد الجديد  (توفيق ضيف) والي الجلفة أن ينصفهم من هاته المعاناة التي عكرت حياتهم .

اظهر المزيد

أحمد قادري

صحفي مدير المكتب الجهوي ليومية الوسط والشباب، مدير ومؤسس رحاب الجزائر

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

avatar
  إشترك  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق